سهرة همسات مع حكمت البياتي

hikmat_alsaher@yahoo.com


    الشروع في التسميم وتعدد الجناة

    شاطر
    avatar
    حكمت البياتي
    مدير السهرانين
    مدير السهرانين

    المساهمات : 622
    تاريخ التسجيل : 11/05/2009
    العمر : 32
    الموقع : hamasatkirkuk.alafdal.net

    الشروع في التسميم وتعدد الجناة

    مُساهمة  حكمت البياتي في الخميس 14 مايو 2009, 9:52 pm



    الشروع في التسميم وتعدد الجناة

    لا شك ان الشروع يتحقق اذا تناول المجني عليه المادة السامة ولكن اسعف بالعلاج ولم يمت, وقد يتوافر الشروع في بعض الحالات حتى ولو لم يتناول المجني عليه السم – ومن المسلم به ان شراء المواد السامة واعدادها ليس الا من الاعمال التحضيرية التي لا عقاب عليها, وكذلك مزج السم في الطعام او الشراب الذي يراد تقديمه للمجني عليه يعد عملا تحضيريا ولا يبدأ الشروع الا بتقديم الطعام او الشراب المسموم الى المجني عليه او وضعه تحت تصرفه.
    ويلاحظ ان القانون الليبي استلزم لتوافر الظرف المشدد ان يموت المجني عليه نتيجة التسميم. وذلك خلافا للقانون الفرنسي الذي يعتبر جريمة تامة بتناول السم ولو لم يقضي على حياة المجني عليه (301 عقوبات فرنسي) وهذه الصورة من صور الشروع في القانون الليبي . ويترتب على ذلك انه طبقا لاحكام القانون الليبي اذا عدل الجاني عن اتمام الجريمة بارادته ارتفعت المسؤولية على كاهله, سواء كان العدول قبل تقديم المادة السامة او بعد تناول المجني عليه اياها, فمن اعطى لاخر سما ثم ندم على ذلك فتداركه بترياق اضاع السم لا يعد مرتكبا لجريمة الشروع في القتل طبقا لاحكام القانون الليبي.
    *التسميم وتعدد الجناة:- استعمال السم في القتل ظرف عيني يتصل بوسيلة الجريمة ولذلك فهو ينتج اثره في تشديد العقاب بالنسبة لجميع المساهمين في القتل من الفاعلين والشركاء, ولو كان بعضهم لا يعلم به.
    *بيان الظرف المشدد في الحكم:- يجب على محكمة الموضوع ان تبين في حكم الادانة اركان جريمة القتل والوسيلة المستعملة فيه, ويكفي في بيان الوسيلة ان تذكر المحكمة ان القاتل قد استعمل مادة سامة, وليس من الضروري ان تذكر مقدار المادة او كفايتها لاحداث الموت, لان ذلك لا يعد من عناصر القتل او الظرف المشدد.



    حكمت البياتي
    حقوقي واعلامي


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 25 سبتمبر 2018, 10:40 pm